الأحد، 7 سبتمبر 2008

و الله العظيم دا كلامى

موقع العربية
باحثة سعودية: الرسول تزوج عائشة في الـ19 على الأرجح
ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية السبت 6-9- 2008 أن باحثة ومؤرخة سعودية تحقق من صحة معلومات تشير إلى عدم زواج الرسول -صلى الله عليه وسلم- من السيدة عائشة وهي في التاسعة من العمر، وهو الأمر الذي يخالف ما يحتج به عددٌ ممن يلجأون إلى الزواج بصغيرات في السنّ. وتقول عضو لجنة الدراسات والاستشارات بالجمعية الوطنية لحقوق الإنسان د. سهيلة زين العابدين حمّاد إن المنطق والمعادلة الحسابية لعمر السيدة عائشة بنت أبي بكر الصدّيق مقارنة بأختها أسماء التي تكبرها بعشر سنوات ومقارنتها بعدد من الأحداث وتوقيت هجرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- ترجّح أن زواج عائشة تمّ وهي في التاسعة عشرة من عمرها.



و الله العظيم دا كلام قلته على الانترت فى حدود سنة ٢٠٠٢

هناك 6 تعليقات:

somethingforthesoul يقول...

Received this comment published on the wrong place
-------------------------

AmiroZ يقول...
بالنسبة لموضوع تدوينتك عن أن الرسول تزوج عائشة في الـ19 على الأرجح "والله العظيم ده كلامى"
http://somethingforthesoul.blogspot.com/2008/09/blog-post.html

إقرأ الرد على هذه الحجة للكاتب سيد القمنى فى مقالته "الشك فى تاريخنا المقدس هو أول الصواب"

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=146650

16 سبتمبر, 2008 05:12 م

somethingforthesoul يقول...

إيه يا عم إللي إنت بعتنى أقراه دا ؟
حرام عليك
أهو دا بالظبط عكس أسلوبى إللى عبرت عنه فى مقدمة موضوع الربا عندما قلت

"إما أن تكون الحقيقة سهلة و إلا فلا

الحقيقة يكفى لإثباتها كلمات قليلة بعكس الخطأ يحتاج صفحات"

مقالته تعبانه و كتاباته كلها تعبانه , و حته الحساب بتاعة المذياع و العشرة و السبعه و الثمانيه و الواحد جنيه دى غبيه أوى

على العموم شوف ... أنا لا أقول إن عمر عائشه كان تسعة عشر عاما , الله أعلم عمرها .. و ربما لم تكن هناك زوجه للنبى إسمها عائشه أصلا ... لكن كان إثبات إن الكلام دا مش ثقه و لو أعتمدنا على نفس مصادر السنه فهيطلع كلام أخر

إنما ليه إنت منشرتش تعليقك تحت نفس الموضوع , أنا معنديش عربى فى الكمبيوتر إللى بستعمله دلوقت و بكتب عربى بالماوس أون لاين فبتكون العمليه عذاب و تذيد لما أنسخ تعليقك من مكان لمكان ثم أشرح إن دا تعليق منقول و ... و ...

بس بجد عزيزى , متعملش فى نفسك كدا فعلا ...للدرجه إنك مقتنع بكتابات زى دى و معتبرها "الرد"

و على فكره فى كلامى كنت كمان إعنمدت على إن أسماء ماتت و كان عندها كام سنه و زى كدا

تحياتى

AmiroZ يقول...

يا سيدى أنا مجرد نقلت الرد على الموضوع ده بس مش مؤمن بيه زيى زيك ... أنا بس قولت ألفت نظرك ليه خصوصاً إنه متعلق بموضوع التدوينة عشان أعرف رأيك فيه...
معلش إن كنت أزعجتك برابط المقالة وعدم وضع ردى فى التدوينة المتعلقة بيها، أنا كنت مجرد بأحاول أخدم والسلامة...!

somethingforthesoul يقول...

Thank you for that

Yes, I agree with you it is useful for me to know about that article

Thanks again
I appreciate what you did

Please keep visiting

sending my best wishes to you

TheGrace website / موقع النعمة يقول...

Warm welcome to Alnemat TheGrace Arabic Christian Internet Magazine, We love you! Please visit us at:

In TheGrace opportunity to meet Jesus the Savior / في النعمة فرصة للقاء المُخلِّص يسوع المسيح
http://www.TheGrace.net

Salvation pardon peace life certitude mercy in Jesus / خلاص غفران سلام حياة يقين رحمة في المسيح
http://www.TheGrace.org

Arabic Christian Magazine The Grace offering the Arabic Bible / النعمة تقدم الإنجيل الكتاب المقدس
http://www.TheGrace.com

نتمنى لكم الفرح والسلام والمحبة لأن السلام افضل من الحرب والمحبة افضل من الكراهية كما ان النور أفضل من الظلمة
سلام لكم في محبة الله.نتأمل زياراتكم الكريمة لموقع النعمة موقع مجلة النعمة يقدم كلمة الله الكتاب المقدس الإنجيل رسالة السيد يسوع المسيح قراءات مختارة مواضيع مصيرية قصص واقعية شهادات شخصية ترانيم ممتازة ردود مؤكدة كتب بنّاءة رسوم تسالي تأملات يوميات
Bible audio Read search in Arabic Studys Stories Testimonies Hymns and Poems Answers Books Links Daily devotions Acappella Music Graphics /
Alnemat Journal Arabe Chrétien La Grâce la Revue Arabe sur Internet offre La Sainte Bible Al-Injil L’Evangile de Jésus Christ gratuit, Bienvenue a La Grâce.

عماد يقول...

شكرا موقع النعمة

ما هو موقفكم من هذه الحملة ؟
http://www.facebook.com/group.php?gid=37736989287
أنتم تتكلمون عن السلام و المحبة فلذا أطالبكم بموقف واضح من المكتوب في هذه الحملة