الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

الحل هو المقاطعة والإنفصال

أرى إن الحل في إنتزاع حقوقنا وحرياتنا ممن يسممون المجتمع  والفكر وسرقوا سنوات من عمرنا بتقييدنا فيها بديانتهم هو المقاطعة والإنفصال فنقاطع الجوامع ونصلي في البيوت ولا نذهب لإجتماع روحي إلا في مكان نعلم إن عند دخولنا فيه إن من سنجتمع بهم لا يحملون فكرا يعتدي علينا ويعادي الحرية الفردية ويصنع أفرادا يولون إهتماما بمراقبتنا والتدخل في ماذا نفعل بأجسادنا ويمن نختلط
أنا لي حوالي 3 سنوات الان لم أدخل جامع وأحتفظ بصلاتي في منزلي وأزور على سبيل السياحة الدينية كنائس لها عقائد مختلفة وإجتماعات بهائيين ومعرفيين وسأتوسع لأزور اليهود وأتباع كل ديانة أقدر أزورهم 
أنا لست سعيد إن لا مكان روحي دائم لي ولكن مش عشان مليش مكان روحي أقوم أستسلم لمكان فيه الفكر دا

ليست هناك تعليقات: