الخميس، 4 يونيو، 2009

هل المذيع الشهير عميل مخابرات ؟

 كنت على ثقة أن المذيع الشهير المؤدب متواطىء مع نظام الحكم المصرى تواطوء تكتيكى , الأن صرت على قناعة أكبر من أن الموضوع أكبر من كدا و إنه فى الأغلب عميل للمخابرات العامه أظن يسمونها الأن جهاز الأمن القومى أو أى بلاهات من إختراعهم (و يبدوا أن الإسم ليكون غطاء قانونى و شكلى لهم ليوسعوا من نشاطها داخل البلد لحماية النظام الحاكم) زرعته بفنون و علوم و طرق المخابرات بالضبط كما زرعت رأفت الهجان أو أى عميل فى إسرائيل و يمارس هو الاخر دوره بفنون و علوم و طرق المخابرات و لكن هذه المره الزرع من المخابرات لصالح نظام الحكم (و ليس مصر) فى قلب الشعب المصرى و ضد الشعب , الشواهد جاده و كتير , و ربنا قادر عليهم كلهم و فى يوم يكون قريب إنشاء الله
راجعوا إللى كتبته عنه فى السابق بوست سابق
أخر وقعه ليه إنه طلع يتكلم عن حفيد حسنى مبارك و شهد إنه توفى بسبب مرض يكون كامن و إنه سأل أطباء فأخبروه عنه و قالوا له إنه يظهر على الأطفال فجأه أثناء النوم ... كل الكلام دا كذب و الحكاية تبين إنها حادث سقوط من على الحصان أثناء التدريب على القفز فوق الحواجز
فالموضوع ليس فقط تواطؤ لتحزين الناس و إبكائهم و السيطره على مشاعرهم و أن يبكوا بالأمر ... و لكن مين مسؤل عن إنه يتدخل فورا ليتحكم بكل صرامه فى دفة الحكم الأول على الأمور و توجيه الشعور العام فى المجتمع يبكوا أو يفرحوا أو يحزنوا او .. حسب الحدث ثم الباقين يسيروا مع القطيع .. طبعا دى مسؤلية المخابرات لتحفظ أمن النظام الحاكم .. فمين هينفذ دا غير عملائها ؟
شهادة منى لما حدث حادث أديس أبابا بتاع محاولة إغتيال مبارك ظهر على التليفزيون تمثيليات إتصالات بلهجات سوريه و عربيه كناس يمثلون انهم عرفوا متعرفش منين رقم تليفون التليفزيون الحكومى المصرى و ميعاد البرنامج و يتصلوا ليعلنوا تأييدهم للرئيس المصرى و يبان أن كل الشعوب العربيه مبارك كبير فى عينها و تريده ... نفس الشيء ظهر فى حلقة خصصها عمرو أديب لتلقى العزاء ... فمين عنده إمكانيات ناس مدربة و مستعده للكلام بلهجات عربيه لا تنكشف و بصيغة و أسلوب كلام يحاكى كل بلد أو فعلا يكونوا عملاء فى الخارج كامنين فى البلاد تلك .. مفيش حد غير المخابرات لأنها المسؤله عن النشاط الخارجى .. إذا الموضوع فى يد المخابرات
حاجه كمان .. المذيع الشهير مرتبه فى الحلقة الواحده مثلا عشرين الف جنيه أو حاجه زى كدا لأن أعلى من الأسعار دى إتعلن كمرتب زميلته السابقه **** فهو مرتبه هيكون كبير كدا .. فمش معقول يشغله ظابط فى الداخليه مرتبه فى الشهر بحاله منهاره عنه و فرق بينهم كبير , يعنى بالكتير مهما كبر المرتب لظابط فى الداخليه فمش هيتساوى معاه إلا إذا كان بيتعامل مع الوزير شخصيا و دا ميحصلش أو واحد من كام واحد بس من الكبار فى أمن الدوله أو الداخليه و دول يخططوا بس مش ينفذوا و يشغلوا عملاء , غير المخابرات إللى هى فاكهة الجيش زى الحرس الجمهورى كدا فدول ممكن يطبق عليهم مرتبات زى إللى بنسمع عنها أن سكرتيرات وزير الماليه عددهم عشرة و كل واحده تاخد مائة الف جنيه فى الشهر أو أكتر و أن مدير هيئة قناة السويس بياخد مليون فى الشهر فما بالنا بوزير الماليه و ما بالنا بقادة الجيوش و المخابرات
مصطفى أمين كان كتب يقول إن المخابرات بيها قسم مخصوص لإطلاق الشائعات فى المجتمع و معروف إن المخابرات لازم يكون ليها حد فى كل مجال و شركة من كل نوع , و الناس تتكلم عن إن شركة --- تورز للسياحة تبع المخابرات و هتلاقى ليها بياع جرايد و حد فى البنوك و محل فول و مقلة لب فى مطروح و ... فمجال زى القنوات الفضائية اللى طلعت فأكيد ليها حد فيه و لإثبات نجاحهم فلازم يميزوه عن غيره بقصة صعود مصطنعه بمداعبة أحلام الناس بالخلاص من نظام الحكم و رفع الرايه فكلنا نمشى وراه مش مهم إنه مذيع محدود الإمكانيات و فكره سطحى و يقدم برامج الأكل و لكن لمجرد إن حد رفع الرايه فهنمشى وراه فإذا به ينتهى بالمسيره إلى تقديس مبارك و الهجوم على أى محاولة للضغط من الخارج لإنقاذ الشعب من هذا النظام و يهيأ الناس لو النظام ركب رأسه فى التزوير و التعذيب حتى لو وصل الامر بقطع المعونه تحت دعوى إنها شأن داخلى مصرى و أتى باخوه ليحلل لنا لماذا فاز مبارك بالإنتخابات و كإننا هنقتنع و إنتهى فى كل شيء إلى قيادة الناس إلى إقرار نظام الحكم حتى لو هو نظام يحكمنا بالتزوير و التعذيب و الفساد و ... الخ

ليست هناك تعليقات: