الخميس، 23 يوليو، 2009

محطة شهدي عطية بدلا من محطة جمال عبد الناصر

في ذكرى القبض على مصر و وقوعها في يد الطاغوت عبد الناصر , عندي إقتراح و هو أن أول حكومة وطنية تصل للحكم في مصر و تحررها من نظام الحكم الحالي و الذى هو إمتداد لنظام الحكم لمن غلب و الراجل فيكم يتكلم (كما سماه إبراهيم عيسى) و الذى تأسس في 23 يوليو
أقترح تغيير إسم محطة مترو أنفاق جمال عبد الناصر إلى محطة شهدي عطية المفكر الإشتراكي الذي قتلة عبد الناصر بالتعذيب , و بالمثل أسماء الضحايا على كل أسماء الشوارع و المنشأت التي تسمت بأسماء باقي أفراد العصابة 

الأحد، 12 يوليو، 2009

غشاء بكارة للولد أيضا

هذه الصورة من فيديو "إينيث" صنعته لتشرح كيف تعتني بطفلك الغير مختون
لما نظرت إليها فكرت في شيء مهم , فكرة خطرت لي
الصورة تبين مراحل الغلفة من التكون في البداية أثناء الطفل ما هو جنين ثم إحاطتها براس القضيب و تكون مادة بين الغلفة و رأس القضيب تلصق الإثنين ببعض فيستحيل دخول أي نقط بول او مواد غريبة بينهما كما سبق و وضحنا مرارا في مجموعة معارضة ختان الأولاد أثناء نفي خرافة النظافة كمبرر للختان
لكن هناك شيء أخر خطر ببالي , هذه الماده تكون أيضا مناظرة لغشاء البكارة الموجود عند البنات , اليس غشاء البكارة يمنع مماسة الجنس و للممارسة لابد من تمزيقه ؟ .. فتتبعا لرسمة "إينيث" , سنجد أن هذه المادة اللاصقة تبدأ في الذوبان حتى تزول تماما مع البلوغ و تكون الغلفة مهيئة و قابلة تماما للعمل بشكل تام فتتمدد و يرجع سطحها الخارجي للخلف و ينقلب السطح الداخلي إلى سطح خارجي من وراء الرأس وراء الرأس
(توجد صورة توضح تلك المراحل) و بالتالي ممارسة الجنس من إنتصاب و دفعات ذهاب و إياب أثناء الممارسة قبل تماما إنفصالها أي قبل البلوغ متوقع ان ينتج عنها تمزق في الأنسجة اللاحمه و يظهر له أثر دموي مثل غشاء البكارة أيضا
ما رأيكم ؟