الأربعاء، 29 أبريل، 2009

نقدى على صاحب أهل القرآن و دعوة تصحيح

كنت قد أعلنت فى شهر ديسمبر عن موضوع إسمه نقد مباشر لأحمد صبحى منصور و هو كبير القرآنيين المصريين و صاحب موقع أهل القرآن , لكن لم أتحمس لأن أكتبه, الأن كشهاده للتاريخ و ليستفيد من يرغب و بحسب رأيي أكتب ذلك

فى البدايه لاشك ان تاريخه الطويل فى زمن لم يوجد به الا القليل من القرآنين يوجب له مكانه لا ينازعه احد فيها فقد كاد ان يغتال معنويا من المؤسسه السنيه وحورب فى رزقه و جسديا من المتطرفين ولم ينكسر , و أيضا شهاداته العلميه  حق واجب الاحترام

أهم نقطه هى أن الدكتور لا يعترف بخطأ و لا يتراجع فى حاجه كتبها خصوصا لو كان التحويل سيتم بناء على رأى شخص أخر لانه ميحبش يظهر بمظهر المخطىء و أن هناك من علم شيء كان هو على خطأ فيه مده طويله , و أنا أقول ذلك كواحد متابع منذ فترة طويله و قرأت كميه كبيره مما كتبه , لن تجده يقول عن موضوع ما كنت أكتب كذا أو كنت أؤمن بكذا و إقتنعت بكلام فلان فغيرت , و إنما فقط مقوله شديدة العموميه , فيقول لك من يتابع كتاباتى القديمه و ما أكتبه حاليا يجد إننى غيرت كثيرا من أفكارى .. فأى مثال هنا و ما هى تحديدا الأشياء التى غير فيها ؟ هذه مهمه تحتاج فريق من الناس يمضوا فيها وقت من عمرهم للبحث و المقارنه لإستخراج المتناقضات و يقارنوها بحسب تاريخ النشر ليأخذوا الاحدث و يدعوا الأقدم , و هى مهمه لن تنتهى طالما مازال يكتب و مازال الإحتمال قائما أن يغير فى أرائه و لكن لا ينبه عن ذلك , اليس من باب الأمانه العلميه أن تنبه قرائك لها و أن تقول لهم كتبت فى الماضى كذا و كذا فلا تأخذوه عنى و الصحيح هو كذا ؟ أو إتركوا كتبى القديمه و إقرئوا لى من تاريخ كذا , الحاله الوحيده التى فعل فيها ذلك كانت إنه كتب يبين كيف تغير موقفه من السلام مع إسرائيل من رفض للسلام إلى مؤمن بالسلام فكتب بكل صدق يصف حاله و كيف كان يعادى السلام مع إسرائل ثم غير . أرسلت رساله تحولت إلى شكل سؤال مختصر كفتوى هنا تحت عنوان الرجوع إلى الحق و بالنظر فى الرد ستجدوا إنه لا ينفى شيء فهو عباره عن أفلام لبطل أوحد , يتكلم عن نفسه إنه كان يؤمن بكذا و كذا من الأشياء ثم راجع نفسه بنفسه و بحث و صحح و أهم حاجه إنه هو الذى إكتشف الإكتشاف الجديد حول معنى الكلمة فى القرآن أو تفسير لآيه . أو مثلا بسيناريو أخر إن شخص يلفت إنتباهه لشيء نحتاج إلى بطل يبحث فيه ويكتشف معناه الحقيقي لأن المعنى الحالي المتعارف عليه غير إنساني أو لا يتفق مع عد الله ورحمته فمؤكد غير صحيح , مع أهمية أن هذا الشخص غلبان لا يساهم في الوصول للمعنى بأي شيء وفقط يبدى ضيقه من المعنى الحالي ويثير الإنتباه لأهمية وضعه تحت البحث و يستجيب الدكتور ويبحث خلف هذا المعنى و ينتهى بالإكتشاف بنفسه , لكن أن يكتشفه غيره و ينزل الدكتور إلى ما وجد غيره فلا , خصوصا لو كان قد كتب الدكتور أحمد فعلا ذلك و نشره , فخلاص إنتهى الأمر وتثبت ولن يتراجع .. لا لله ولا للرسول ولا للإسلام ولا للقرأن فكلها أشياء صغيره لا تهم فلا أي منها سيجعل الدكتور يكتب أن فلان صح وهو خطأ

لهذا فكل البحوث التجديديه التى طلعت من القرأنيين سواء فى موقع أهل القرآن أو ما قدمه صالح بنور فى موقعه أو ما توصل إليه أى فرد مستقل بنفسه كان من أكبر غير المتحمسين إليها الدكتور أحمد نفسه , فهو إما يصمت بينما يموج الباقون فى روعة الإكتشاف الذى نبأنا به أحد الاخوه و أهميته أو كان الدكتور و موقع أهل القرآن حجر عثره فى طريق البعض منها. فكيف به إذا كتبت أنا إنه لا دليل من القرآن أن الزنا ليس علاقه جنسيه و له معنى أخر و كتبت عن أحد الأخوة الذين أخذت منهم القسم الأول من الإجتهاد في هذا الموضوع عبارته المستفذه التى تقول و ليراجع الجميع ما كتبوا فهل تتخيلوا كيف سيكون رفضه ؟

و بمناسبة صالح بنور فقد جاء للموقع طالبا أن يضاف ككاتب ليعرض ما عنده و تردد إسمه فى المناقشات و عن نفسى رددته عدة مرات و دعوت لإعطائه زاويه فى الموقع ليعرض فيها فكره و الإكتشافات التى وصل إليها و أعلن البعض إتباعهم مدرسته فى الصلاه الثلاثيه و كتب هو عن إن من يريد ان يطبق الخمس أو الثلاث صلوات فليفعل و لكن المهم ان يجد ما يقوله لله يوم القيامه فى تبريره لذلك ثم بعد كللللل ذلك لما قلت إن سمح الموقع بإستقبال صالح بنور لأتى بكل أتباعه من الجزائر و لذادت شعبية الموقع و كان فى ذلك التلاقح بين المدرستين خيرا كثيرا و سألت لماذا لا يتم الإستجابه لطلبه و السماح له بالكتابه فجاء الرد حاسما يقول إنه لا يعرف هذا الإنسان و ليس عنده وقت ليعرفه . الأمر أشبه عندما تكلم مثلا مدير التطوير فى شركة ميكروسوفت لبرنامجها فى قواعد البيانات (إس كيو إل)
عن المزايا فى المنتج الموازى من شركة أوراكل (عملاق قواعد البيانات)
فيرد عليك بأنه لا يعرف تلك الشركه و ليس عنده وقت ليتعرف عليها
فترى كم سيكون مخطىء ذلك المدير !!!

ثم هناك تقديم أصحاب الخدمات اللوجستيه إلى موقع الصداره فى الموقع و ليس أصحاب الفكر , أرى إنه مقابل المجهود الذى يقومون به فى رعاية الموقع أو خلافه رغم أنهم لا فكر لهم مميز و لا فائده و رغم ذلك تجد الإشاده تنزل ترف عليهم بانه (الدكتور) يتعلم من فكر فلان هذا , و كذلك الإشاده تنزل على المطيعين الذى لا يقدمون جديدا و إنما يكتبون مقالات مسطحه فكريا و ما فيها إلا فقط ترديد لا داعى لتكراره لما تعلموه منه

ثم هناك أمور اخرى , مثل المبالغه فى الهجوم على الإخوان حتى إنه يرفض ان يصدر بيانا للتضامن مع المحاكمات العسكرية التى تعرضوا لها بعد أن برئتهم المحكمه المدنيه مرتين و يعلل هذا بإنه لا يستبعد أن يكون إتفاق بينهم و بين النظام الحاكم أن يدخلهم السجن ثم يتنازل بعد ذلك لهم عن الحكم بعد دوره يحكم فيها الوريث (على فكره القرآن بين الأسلوب الذى إستعمله فرعون مع الناس ليسيروا ورائه بعبارة , استخف قومه فأطاعوه) و فى قسم الفتاوى ثلاث محاولات (1 , 2 , 3) أن يصدر بيان لأن الجميع تضامن معهم و أن ما يقوله خطأ تاريخى و لكن لم أنجح فكتبت بإمكانياتى المتواضعه موضوع إسمه خصوم شرفاء للإخوان المسلمين رغم إننى ضد بل عكس الإخوان تماما فى تقريبا كل شيء (و عناوين الموضوعات فى أرشيف المدونه توضح) و لكن دا حاجه و الوقوف معاهم ضد تلفيق و ظلم و كارثه على المستوى الإنسانى تعرضوا ليها حاجه تانيه

وكذلك نفى الجرائم التى إرتكبتها إسرائيل فى غزه , صحيح نحن لا نؤيد حماس (إخوان مسلمين فلسطين) و الإنقلاب الذى قامت به على محمود عباس و إنقلابها على الديمقراطيه و ضد عدم إعترافها بحقيقة فرق ميزان القوه مع إسرائيل و حربها الحمقاء الأخيره مع إسرائيل لكن إسرائيل مجرمه و هكذا نعرف من كل المواجهات العسكرية معها و هكذا شهد محايدون مثل حنان عشراوى المسيحيه و صحفيين و شاهدنا صور منهم الدخان الأبيض المتصاعد بعد الضرب بقنابل الفسفور الأبيض المحرم دوليا
و صور المصابين المدنيين و ضرب الأونروا (وكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين)
و بعد ذلك شهادة تركيا التى وكلها المسلمون لتولى هذا الملف أمام إسرائيل عالميا
صورة تبين عمرو موسى و هو يهم ليقوم ليسلم على أردوغان رئيس تركيا
و إنتهى الامر حاليا بأن أصدرت الامم المتحده رسميا تقرير يتهم إسرائيل بإحتمال إرتكاب جرائم حرب فى غزه بل أن أفرادا لهم ضمير حى فى الجيش الإسرائيلى نفسه سربوا للصحافه الإسرائيليه أوراقا من عمليات جيشهم فيها أوامر بضرب سيارات الإسعاف و أى شيء يتحرك و هم فى المناطق السكنية فى غزه

فى رأيي إن أهم نتيجه لظهور القرآنيين هى (و أرجو إن الكلام ميكونش غامض و صعب) الإنسان الجديد
و كل شيء بعد ذلك مثل التحليل و التحريم و النواهى و العباده .. الخ كلها تأتى بناء على إعادة القراءه و الإكتشافات التى يقوم بها هذا الإنسان الجديد الذى أحييناه و مبنيه على روحه (بالفتح على الراء كما تعلمت) , فبالتالى إذا سحبنا الإعتراف بالإجتهاد الناتج من هذا الإنسان , فلأى شيء خرجنا إذا ؟

الدكتور أحسن من يكتب فى نقد ما علمنا إياه بإنه ثقافة القطيع
التى تتعامل مع الناس بالجمله و تحط من شأن الفرد و تسوسه و تقوده و تودى به إلى التهلكه فى النهايه من أجل رئيس القطيع (الحاكم) , بينما يريد الله لنا الحياه بثقافة الفرد التى تحرص على كل إنسان و تعلى من قيمته , و ترى كل إنسان له ما يميزه عن الأخر بدأ من بصماته حتى شخصيته و كل واحد حالة خاصه لن تتكرر فلا نتعامل معهم بالجمله , لكن بالنظر إلى النقاط السابقه التى عرضتها أعتقد إنه يجب عليه إحتراما لعقولنا و تطبيقا لثقافة الفرد مراجعتها

الدكتور أستاذ كبير لى و لكثيرين بدون شك و ساعدنى فى التعلم و رعانى بنصائحه بالمحافظه على الصلاه و بالقراءه و عدم التوقف طويلا و الحزن على ما فات و أشياء كثيره و لكن أنا هدفى فى ما كتبت هو أن تأتى دعوة التصحيح من الداخل أفضل من أن يشير إليها أحد من الخارج

الاثنين، 20 أبريل، 2009

أدلة تحريم لحم الخنزير

هناك فتنه ان البعض ذهب لأن لحم الخنزير حلال فكتبت هذا البحث ليستفيد منه الإخوه
ليس من مبرراتى القول إن لحم الخنزير محرم بسبب ضرره على الإنسان , أنا أقول إن لحم الخنزير مضر للإنسان كإستنتاج على إن الله حرمه و بناء على إنه حرم الخبائث علينا و بنا على كلام العلماء و لكن ليست هذه هى المبررات
و إسمحوا لى أن أوضح لكم مبرراتى الحقيقيه
مبرراتى لتحريم لحم الخنزير هى كالأتى
فكرة إن لحم الخنزير حلال و مباح تقوم على النقاط الأتيه
أولا : المحرم هو اللحم الخنزير و كلمة خنزير صفه فى لغة إحدى البلاد العربيه المستعمله اليوم (و ربما تكون كذلك فى عدة مجتمعات عربيه .. لا علم لى) و معناها فاسد , إذا كل ما فى الأمر إن الله حرم اللحم الفاسد (و كأن الإنسان يحتاج لتحريم ليمتنع عن أكل الشيء الفاسد و ليس فقط إن نفسه تأنف الطعام المنتن بدون الحاجه لأى تحريم) أما لحم الحيوان المعروف الأن بيننا بإسم الخنزير فهو غير محرم
ثانيا : الحيوان المعروف بيننا اليوم بإسم الخنزير لم يكن يربى فى شبه الجزيره العربيه و التى هى صحراء بل كانوا يربون ما يتناسب مع بيئة الصحراء و هى الأغنام و الجمال , و فقط عرفوه فى العصر العباسى و خشى التجار فى شبه الجزيره العربيه (تجار الأغنام و الجمال) من كساد تجارتهم فأطلقوا على هذا الحيوان إسم الخنزير و زعموا إنه المقصود بالتحريم فى القرآن لكى يصرفوا الناس عنه و بالتالى تستمر تجارتهم و من هنا جائت أصل التسميه
ثالثا : كيف إن الله يخلق حيوان ثم يحرمه ؟ , هذا لا أستطيع أن أعقله , مؤكد إنه لم يفعل ذلك
رابعا : كيف يكون محرم علينا لحمه و نأكل فى نفس الوقت رأسه و باقى أعضائه مثل الكوارع و الأمعاء و تكون حلال .. هل يعقل هذا ؟
خامسا : الأضرار عن أكل الخنزير مزعومه أو مبالغ فيها و تنسحب على باقى الحيوانات , فكل واحد منها تقريبا نستطيع ان نجد فيه و لو ضررا واحدا مهلكا لنا لو لم نتقيه لمسنا بأذى و كذلك الحال فى المملكه النباتيه , إذا لا مشكله مخصوصه مع الخنزير
سادسا : الله قال كل الطعام كان حل لبنى إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه , إذا الخنزير كان حل لليهود و ليكن حلا لنا إذا و لا داعى لأن نحرمه على أنفسنا
سابعا : أكلت الخنزير مده طويله و لم يحدث لى شيء , إذا فهو غير ضار , إذا فهو غير محرم
ثامنا : فى سورة المائده حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير ..... الا ماذكيتم و عبارة إلا ماذكيتم تعنى أن نكشف بالوسائل الحديثه على الديدان و ما شابه فإن تأكدنا من خلوها نكون ذكينا فقد ذكيناها بالتحليل الذى عملناه
و الأن الرد
بالنسبه للنقطه الاولى التى تقول إن المحرم هو اللحم الخنزير , فتعالوا نحتكم معا للقرآن و نرى ماذا مكتوب فيه إن كان فعلا حرم علينا اللحم الخنزير كما تقولون (بالألف و اللام مع كلمة لحم) أم لحم الخنزير (بدون ألف و لام مع كلمة لحم) , و هناك فارق بين الحالتين , كلمة الخنزير إن كانت صفه للحم للزم عندئذ أن تكون مع كلمة لحم الف و لام , مثلما نقول
اللحم النتن
اللحم المعفن
اللحم الفاسد
و لا نقول أبدا لحم الفاسد , بحيث لحم غير معرفه بألف ولام فى حين أن الفاسد معها الف و لام
هكذا يتكلم القرآن و هذه أمثلته

 لا يرد بأسه عن القوم المجرمين - سورة الانعام - هل رأيتم ؟ الف ولام فى الكلمتين الصفه و الموصوف
فستعلمون من أصحاب الصراط السوى و من أهتدى - سورة طه
فبهت الذين كفروا و الله لا يهدى القوم الظالمين - سورة آل عمران
و الأن ها هى ثلاثة مواضع مما جاء فيها تحريم ذلك الشيء على المسلمين

إنما حرم عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير - سورة البقره
حرمت عليكم الميته و الدم و لحم الخنزير - سورة المائده
إنما حرم عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير - سورة النحل
فلماذا تصرون على لوى الآيات بإضافة ألف و لام غير موجوده لكلمة لحم ؟
أئتونى بمثال من القرآن فيه الصفه بها ألف ولام فى حين أن الموصوف ليس به ألف و لام
و فى القرآن لو كان الموصوف بدون الف و لام لكانت الصفه بدون الف و لام أيضا مثل
و لهم عذاب أليم - سورة المائده
إنا أنزلنا قرآنا عربيا لعلكم تعقلون - سورة يوسف

و لهم فيها أزواج مطهرة و هم فيها خالدون - سورة البقره
و فى مثل هذا جائت الآيه الرابعه و الأخيره فى تحريم أكل لحم الخنزير و التى تقول
إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير - سورة الأنعام
لحم خنزير هنا على وزن عذاب أليم , قرآنا عربيا , أزواج مطهره , و أمثله كثيره ممكن ان نضيفها هنا
و ممكن أن يكون الموصوف معرف بالف و لام و تكون الصفه غير معرفه بألف و لام مثل

إنما الخمر و الميسر و الأنصاب و الأزلام رجس - سورة المائده
إنما مازلت أقول أين مثالكم فى إسم غير معرف بألف ولام و صفته معرفه بألف و لام ؟
أما بخصوص إن خنزير صفه فى لغة إحدى البلاد العربيه (مثلا تونس) المستخدمه اليوم و أنها تعنى فاسد , فاللغه فى تلك البلد العربيه ليست حجه علينا و من قبل كان اهلها لا يتكلمون العربيه و لهم لغه مثل الطوارق أو الأمازيغ أو ربما غيره و من قبل ذلك الله أدرى بأى لغه كانوا يتكلمون , و اللغات تختلف بإختلاف المكان و ينحت الناس لهم من الكلمات ما يتخذونه صفات و أفعال و أسماء بحيث تختلف كل الإختلاف ممن يعيشون فى مكان أخر , بل و تختلف اللغه نفسها بإختلاف الزمان و كما إن اللغه التى كتب بها علماء الحمله الفرنسيه كتاب وصف مصر تختلف عن اللغه الفرنسيه المستعمله اليوم فكذلك متوقع أن تختلف لغة أهل أى بلد عربى مستعمله اليوم عن اللغه التى كانوا يستعملونها من بضع مائتى عام و عن اللغه التى كانوا يستعملونها من أربعمائة عام و عن اللغه التى سيستعلمونها بعد مائتى عام من اليوم , بل الأقرب أن أهل تلك البلد العربيه و أغلبهم مسلمين يسموا الشيء السيء بالخنزير تأثرا بالقرآن الذى حرم عليهم الخنزير و أعلمهم إنه إنما حرم عليهم الخبائث .. كذلك فى مصر فوصف إنسان بالخنزير هو شتيمه و لكن وصفه بالأسد ليس كذلك
بالنسبه للنقطه الثانيه و التى تقول إن الحيوان المعروف بإسم الخنزير فى عالمنا اليوم لم يكن معروفا للعرب فى شبه الجزيره العربيه إلا بدأ من العصر العباسى و بدأوا تسميته فقط فى ذلك العصر , فما أوهنها من حجه
الخنزير معروف فى مصر من أيام القدماء المصريين , و جاء ذكره فى نسخ كتاب الموتى الذى يخرج مع المقابر المصريه القديمه المكتشفه و مثلما مصر هى مجتمع زراعى فكذلك العراق و الشام فالخنزير سيكون معروفا هناك أيضا من قديم الزمان , بل حتى إن لم يكن معروفا هناك ففى فتره من تاريخ مصر القديمه غزاها الهكسوس (ربما سمعتى عن ذلك) و الهكسوس هم أهل العراق و الشام و غزوا مصر لسنوات طويله تصل لمئات الأعوام إحتلوا فيها شمال مصر بالكامل و سيطروا فيها الحياه فى ذلك الجزء , بقى فقط جزء صغير من الجنوب هو الذى إحتفظ بالحكم المصرى و ظل يناضل و يحارب ليحاول تحرير الشمال و هكذا إستمر الحال حتى نجح الجنوب بقيادة القائد العسكرى أحمس فى الإنتصار على الهكسوس و تحرير الشمال و مطاردتهم حتى فلسطين .. فلو كان الخنزير غير معروف فى العراق و الشام قبل غزو الهكسوس لمصر لأصبح معروفا بعد ذلك لا محاله بعد أن دخلوا مصر و كل تلك الاحداث قبل الإسلام و قبل المسيحيه و قبلاليهوديه بألوف السنين . ثم إن اليهود كانوا فى مصر قبل الخروج و عاشوا فيها فبالتاكيد عرفوا الخنزير الذى حرمته يحرمونه فى شريعتهم و عاشوا فى فلسطين و تقابلوا مع المسيح و اليهود كما هو معرفو يحرمون أكل لحم الخنزير بينما المسيحيون يحلون أكله , فهل نتصور أنهم غير واعين للشيء الذى يحرمونه كيهود او الشيء الذى كان محرما فى الشريعه القديمه و أصبح محللا فى شريعة العهد الجديد كمسيحيين , و كان هناك فى شبه الجزيره العربيه يهود عرب و مسيحيين عرب إلتقوا بالنبى فهل كان هؤلاء لا يعرفون ما هو محرم فى شريعة العهد الجديد و أصبح محللا فى شريعة العهد القديم . ثم هناك إختلاط العرب بالتجار من الشام العراق و مصر و اليمن و التى هى بيئه زراعيه هى الأخرى و لا يوجد ما يمنع أن يأتوا بالخنزير ضمن تجارتهم و لو حتى على هيئة لحم مملح و العرب أنفسهم يذهبوا لتلك البلاد للتجاره (الم يكونوا يسمون القماش التى يأتى من مصر بالقباطى , نسبة للأقباط و كذلك تحدث الله فى القرآن عن رحلة الشتاء و الصيف فكيف لم يصادفوا ذلك الحيوان فى رحلاتهم لتلك البلاد ؟ ثم يقال إن المدينه المنوره كانت تعتمد فى إقتصادها على الزراعه (من مياه الأبار طبعا) فهى بيئه زراعيه فلماذا لا تكون فيها خنازير خصوصا و أن الله ذكر فى القرآن حيوان أخر يعيش فى البيئه الزراعيه و لا يعيش فى الصحراء و هو البقر فما المانع أن يكون العرب عرفوا الخنازير تماما كما عرفوا البقر أم تؤمنون أن العرب لم يعرفوا البقر أيضا ؟ ثم قاصمة الظهر فى ذلك أن العرب دخلوا مصر و الشام و العراق و أرض الفرس (إيران) فى عهد عمر بن الخطاب فهل ظلت أعينهم مغلقه جميعهم عن رؤية ذلك الحيوان و فجاه فتحوا عيونهم جميعا و فى وقت واحد فى العصر العباسى على هذا الحيوان و إكتشفوا إنهم لم يسموه بعد و ليس له إسما و وقعوا فى حيلة التجار الخبثاء ؟
الرد على النقطه الثالثه و التى تقول إن الله لم يخلق حيوانا ثم يحرمه , يكفى للرد عليها التذكير بالآيه التى تقول
قل أتعلمون الله بدينكم ؟ - سورة الحجرات
هل إحنا إللى هنعلم ربنا بالدين و نعرفه هو شكله إيه ؟ و إيه إللى فيه حلال و إيه إللى فيه حرام ؟
هل إحنا إللى هنعلم ربنا بكتابه و المذكور فيه ؟
أم هو إللى هيعلمنا ؟
طبعا الله هو إللى هيعلمنا مش إحنا إللى هنعلمه و إللى بيقول إن الله أحل الخنزير نرد عليه و نقول إنه حرمه و أهو بيقول لنا أهه إنه حرمه فى الأربع مواضع التى سبق ذكرها

الرد على النقطه الرابعه و التى تقول كيف يكون محرم علينا لحمه و فى نفس الوقت حلال لنا أكل رأسه وكوارعه و أمعائه , فالرد يكون إن التقسيم للكائن الحي فى القرآن يكون عظام و لحم
فكلمة لحم كلمه مجمله تشمل الكوارع و الأمعاء و الأعصاب و الاورده و الغضروف و القرنيه بتاعة العين و الرئه و القلب و العضلات (التى هى ما نطلق نحن بلغتنا عليه لحم) و ... الخ
و ليس كما قد يتخيل بمفهوم اليوم عندما نشترى العضلات (اللحم بلغتنا) من الجزار و نشترى الكوارع و نشترى الأمعاء و نشترى الرئه و غيره و كل منها منفصله .. و عندما يموت الإنسان يتحول إلى عظام و رفات
و قالوا أئذا كنا عظاما ورفاتا أئنا لمبعوثون خلقا جديدا - سور الإسراء
أو عظام و تراب
أيعدكم أنكم إذا متم و كنتم ترابا و عظاما أنكم مخرجون - سورة المؤمنون
أى عندما يموت الإنسان يتبقى منه العظام و كل ما عدا ذلك و التى يطلق عليها القرآن إجمالا لحم تتحول إلى تراب
أنظر المكتوب فى تلك الآيات
و أنظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما - سورة البقره
فهنا لم يقل الله نكسوها لحما و أعصابا و قرنيه و رئه و نركب كبد فى الناحية اليمين و كليتين كل واحده فى ناحيه و المرىء و المستقيم و .. الخ .. لا كل ذلك إجمالا إسمه لحم
فخلقنا العلقة مضغه فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما - سورة المؤمنون
لاحظ مراحل (العلقه و المضغه) قبل الوصول للعظام فى الخلق ثم فجاه كل شيء بعد ذلك أجمل فى كلمة لحم
فالمحرم من الخنزير لحمه و هو اللحم الأحمرالى نشتريه بلغتنا الدارجه و أيضا أمعائه و كوارعه و رئته و .. الخ
 قرأت لأحمد صبحى منصور فتوى أن دهن الخنزير ليس محرما . الأن وصلت من خلال ما أكتبه إلى إنه محرم و عرضت عليه الأمر لكنه على موقفه و أنا على موقفى

الرد على النقطه الخامسه و التى تقول إن كل حيوان أو نبات تقريبا فيه شيء ضار لنا لو لم نتقيه فلماذا تمييز الخنزير عن غيره , عزيزى : الخنزير فعلا مميز عن غيره فى الضرر .. البابا شنوده بطريرك الأقباط الأرثوذكس فى مصر حذر ثلاث مرات و فى موقعه على الإنترنت المسيحيين المصريين من اكل الخنزير لأنه ضار جدا للإنسان
 و كذلك قرأت إن الخنازير هى مكامن الإنفلونزا تطور نفسها فيها كل حين لتخرج بسلاله جديده تهجم بها على البشر و إنفلونزا إتش1 إن1 التى تطورت فى الخنازير و ظهرت فى المكسيك و تهدد العالم ليست بعيده عنا , و أيضا الخوف من الخنازير أن تطور المرض المميت المسمى إنفلونزا الطيور من الطيور لبشر بسلاله أشد فتكا بالبشر و أشد إنتشارا بينهم و هناك مرض جنون البقر حدث عندما أكل البقر بقر لأن وضعوا بقايا أبقار ميته و بقايا تصنيع اللحوم فى عليقة البقر(صحيح البقر العشبى لكن ممكن أن توضع بقايا مصانع الأسماك تنطحن ضمن عليقة البقر و لكن المشكله عندما أكل البقر البقر) و الخنازير قريبه جدا فى الجينات من الإنسان
حتى إن العلماء يضعوا أعينهم عليها فى الزينوترانسبلانتيشن و هو تربية عضو فى جسد حيوان معدل وراثيا بجينات إنسان ثم نقله للإنسان .. أكتب كلمة
Xenotransplantation
فى جوجل و أبحث فى الصور و انظر صور الخنازير التى ستظهر
بل أذيدك معلومه أخرى 
هل تعرف إنه بعد عشر سنوات تقريبا سيكون بإمكان من فقد أحد أطرافه أن يحصل على طرف جديد ينبت من جسمه ؟ بمعنى إن شخص فقد ذراعا أو قدما تنمو له قدم أخرى جديده مماثله تماما للقدم التى فقدها و من نفس نسيج جسمه
سيتم هذا بواسطة بودره إستخلصها أحد العلماء من الخنازير يضعها على مكان الجزء المقطوه فيحفزه على النمو كاملا ليكون عظاما و لحما و كل شيء فى العضو الناقص
ستجد هنا الخبر عن الشخص الى فقد عقلة من أصبعه فى حادث فوضع بودره من مثانة الخنزير على الجرح فنمت عقله جديده بالعظم و الجلد و الظفر و الأعصاب و كل شيء فى أربعة أسابيع فقط

 و ستجد هنا ثلاثه من الفيديوهات التى تريك الرجل و هو يتحدث و الصور التى توضح شكل البتر ثم الصور التى توضح العقله التى تنمو شيئا فشيئا
فقط سيظهر لك إعلان تجارى مدته حوالى عشرين ثانيه قبل إذاعة كل فيديو ثم يبدأ بعد ذلك إذاعة الفيديو العلمى
و حاليا العالم إنضم له الجيش الأمريكى فى أبحاثه لبطلع عليها و يموله و يساعده لكى يستفيد منها فى علاج جنوده الذين يفقدون أطرافهم و أيضا باقى الناس فى العالم
الأن السؤال لماذا البودره من الخنزير و ليس القطه مثلا ؟.. أظن إن هذا سيكون له لسبب كما قلت التشابه الجينى بين الإنسان و الخنزير
ثم ربما هناك مضار أخرى لا نعرفها فى أكل لحم الخنزير
نحن فقط نطيع ربنا و لا نأكله , هذا هو المطلوب مننا

الرد على النقطه السادسه و التى تقول إنه مذكور فى القرآن إن كل الطعام لبنى إسرائيل كان حل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه
الآيه أنا أفهمهما إن كل الطعام كان حلا على بنى إسرائل ما عدا الطعام الذى حرمه إسرائيل على نفسه الله حرمه على بنى إسرائيل أيضا
يعنى الأشياء إللى حرمها إسرائيل على نفسه هى نفسها التى حرمها الله على بنى إسرائيل , و مش إن الطعام كان حلال لبنى إسرائيل و هما إللى من تلقاء نفسهم شافوا إسرائيل بيعمل إيه و يحرم على نفسه إيه فحرموا على نفسهم ما حرمه هو على نفسه
خصوصا و إن فى القرآن أكل معين كان متحرم على الذين هادوا
وعلى الذين هادوا حرمنا كل ذي ظفر و من البقر والغنم حرمنا عليهم شحومهما إلا ما حملت ظهورهما أو الحوايا أو ما اختلط بعظم ذلك جزيناهم ببغيهم و إنا لصادقون
أعتقد إنهم بنو إسرائيل أيضا إذا يؤكد التفسير السابق بأن التحريم كان من الله و ليس من أنفسهم لنفس الأشياء التى حرمها إسرائيل على نفسه
حتى لو فرضا يعنى سلمنا بإن الأكل كله كان حلال لبنى إسرائيل و إن الخنزير كان حلال ليهم , فدا ميخصناش , لأنه ليهم أما لينا فالله لم يحلله لنا
عندك مثلا الله حرم عليهم السبت فهل نحرمه على أنفسنا ؟
الرد على النقطه السابعه و التى تعتبر إن أكل لحم الخنزير لمده طويله بدون ان يقع ضرر على البنى أدم يكون دليل على تحليله . إذا كان هذا دليلك فماذا تقول فى الموقوذه إذا هل نأكلها إذا ثبت لنا أن هناك من اكلها لمده طويله دون أن يحدث له شيء ؟ .. طعام أهل اوربا و الأمريكتين و أغلب أسيا كله بإختصار غير المسلمين طعامهم هو حيوانات موقوذه ؟ .. ترى كيف يقتلون الأبقار فى السلخانات فى أوربا و تلك البلاد ؟ .. يقتلونها بطلق نارى فى الرأس و هذا عين الوقذ الذى حرمه الله , أو بطعنه نافذه فى القلب , و الدواجن يعلقوها من أرجلها مقلوبه فى قضيب معدنى متصل بقطب كهربائى ثم يدلى القضيب ذاك بالقرب من حوض به ماء متصل بالطرف الاخر من الكهرباء حتى تنغمس الدجاجات فى الماء و عندئذ يمرر تيار كهربى ذو شحنه صاعقه كبيره فى الدائره الكهربائيه من القضيب إلى حوض الماء عبر أجسام الدجاجات فتموت على الفور , و هذا وقذ بالكهرباء . عكس الذبح الذى يستمر القلب فيه فى النبض بعد ذبح الحيوان لمده من الوقت فيفرغ قدر كبير من دمه , فالحيوانات الموقوذه تموت و الدم محبوس فى خلاياها و يأكله الإنسان . تلك الشعوب تعيش على أكل الموقوذه الاف السنين دون شكوى منها و دون أن تتحول عن ذلك للذبح , فهل يعنى ذلك أن نبيح لأنفسنا أكل الموقوذه ؟ .. طبعا لا .. فالموقوذه حرام
بل على عكس الفكره التى قد تعتقدها بأن لأكل الشيء المحرم يجب أن هناك تكون أعراض ضرر ظاهره واضحه بسهوله حتى نمتنع عنه فأقول إن على العكس من ذلك , فالشيء الذى أعراض ضرره ستكون واضحه ظاهره بسهوله لا يحتاج لتحريم فى القرآن لأن القرآن للعاقلين و ليس هناك عاقل يأكل القيء أو الفضلات أو اللحم المدود او اللحم المنتن أو اللحم الفاسد أو لحم الإنسان أو النبات السام أو أشياء مثل ذلك , لذلك لا يوجد تحريم منصوص عليه مذكور لتلك الأشياء فى القرآن لأنها من البديهي أن يمتنع الإنسان عنها و لا يلقى بنفسه إلى التهلكه بأكلها .. إنما الأشياء المخفيه التى لا يظهر أثرها بوضوح و فورا و إنما بتقدم العلم أو بمتابعات طويله و ربط بعض الامور ببعض و إستخلاص نتائج و كلها أمور صعبه .. هذا هو ما يحتاج لأن يخبرنا الله عنه و يحذرنا منه

الرد على النقطه الثامنه و التى تقول إن الله فى سورة المائده قال إلا ما ذكيتم و أن التحليل فى المختبر هو التذكيه , هذا غير صحيح فالتذكيه ليست للخنزير و لا للدم و إنما الحيوان الذى تلقى ضربه و يشرف على الموت فنذبحه قبل أن يموت و لنتأمل فى الآيات
حرمت عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير و ما اهل لغير الله به و المنخنقة و الموقوذة و المتردية و النطيحة  وما اكل السبع الا ماذكيتم
فلا أتصور مثلا تحليل جثة حيوان ميت فعلا ثم نجيز اكلها أم لا ... ثم بأى علوم سنجرى التحليل هل بعلوم هه السنه ؟ هى ليست أخر العلوم فالعام القادم و المائة سنه القادمه ستكون هناك علوم أحدث تعرف من الامراض و الاخطار ما لا نعرفه اليوم
و أين الجمع بين الآيات إذا , لأننا لو طبقناه لوجدنا فى فى سورة الأنعام
قل لا أجد في ما أوحي الى محرما على طاعم يطعمه الا أن يكون ميته أو دما مسفوحا أو لحم خنزير
فكل انواع الوفاه جمعت للحيوان فى كلمه واحده هى ميته .. فالحيوان إن كان حى يحل لنا نذبحه و نأكله و لكن إن وجدناه ميت نتيجة وفاه طبيعيه أو نطحه حيوان أخر أو مات موقوذا بصق من الكهرباء من سلك عريان أو سقط من علو أو .. فهو امامنا ميت لا يحل لنا كذلك الدم و لحم الخنزير .. و لا ذكر لتذكيه هنا أبدا
إنما التذكيه جائت فى أية سورة المائده تتكلم عن حيوان لم يمت بعد .. مثلا موقوذه لم تمت بعد أو مترديه لم تمت بعد لذا جاء معاها فى نفس الآيه ذكر إمكاينة التذكيه .. أما الآيه فى سورة الانعام التى أجملت و حصرت و أوجزت كل شيء فى إحكام ليس بها مجال لتذكيه .. و دخل معاها لحم الخنزير
و أسف للإطاله
و شكرا

الأربعاء، 15 أبريل، 2009

melissa P

فيلم ميليسا كامل , دوبلاج تركى و بدون ترجمه , لكن ممكن تضيفوا الترجمه الإنجليزيه من أحد المواقع المتخصصه و التى توفرها مجانا , تضعوا ملف الترجمه مع ملف الفيلم بعد تحميله فى نفس المجلد ثم أظن هناك تظبيطه أخرى (لا أعرفها) فى برنامج مشغل الأفلام تجعل البرنامج يلتقط من ملف الترجمه و يعرض على الشاشه
الفيلم أصلا إيطالى و يعرض قصة فتاه مراهقة أبوها غائب دائما فى العمل و تعيش مع أمها و جدتها و تتبع شابا تبحث عن الحب عنده بينما هو يحتقرها و يستغلها طوال الفيلم , و فى نفس الوقت لا تنتبه لمن يحبها بصدق إلا فى الأخر , الفيلم تصنفه سونى الشركه المنتجه فى موقعه بانه فوق 18 سنه و بطولة ماريا فالفيردى و إنتاج 2005

Gorillaz 19-2000 soulchild remix

video

الاثنين، 13 أبريل، 2009

نعم نعم ضد التحرش , ولكن

عزيزتى الناشطه , تحية عطره طيبه إليكى و بعد

تلقيت دعوتك الكريمة التى أرسلتيها للإنضمام إلى حملتك النبيله لكى أقف مع مجموعتك و أضم صوتى معكم لتحصلوا على حقكم فى شارع أمن خالى من التحرش , و الحقيقه أنا أعجبت بما رأيت و من قبل كنت أتابع ما تكتبينه فى هذا المجال و التوعية التى كنتى تقومين بها و الدور الذى لعبتيه و لكن بهذه المناسبه إسمحى لى عزيزتى الناشطه أن أسئلك

هل نحن فى مركب واحد أم مركبين مختلفين ؟
مثلا , لو لم تجدى مكانا لركن سيارتك تشتكى و تنادى بحل مشكلة عدم وجود أماكن لركن سيارة المرآه , و أنا إن لم أجد مكانا لركن سيارتى أشتكى و أطالب بحل لمشكلة عدم توافر مكان لسيارة رجل ؟ أم هى مشكله واحده , مشكلة أماكن ركن السيارات نتحد معا و نطالب معا بتوافر مساحات أكبر لركن سياراتنا ؟

لماذا أشارك معكى فى التصدى لتحرش الحب و الشيكولاته و الإستظراف الذى تتعرضين له بينما أنا أعانى من تحرش سب الدين و الضرب و كسر العين ؟

نعم هذه هى الحقيقه المسكوت عنها فى مصر

ما تتعرضون له من تحرش أنا متعاطف معكم فيه و أقف معكم و أؤيدكم فى مطالبتكم بشارع أمن و ... الخ , لكن ما يغض المجتمع البصر عنه هو إن الرجل يتعرض فى الشارع المصرى لتحرش أقسى و أصعب من الذى تتعرضون له

أى حاجه فى الشارع المصرى خناقه و أى خناقه يا ذالل يا مذلول , ملهاش تالت , هو دا الوضع فى مصر

هل ما تتعرضين أنتى له من تحرش أقل مما أتعرض أنا له أم مثله ؟
أنا رأيت فى مجموعتك كيف إن أحد المشاركين وضع موضوعا حماسيا مثل النار عنوانه اذا قلت انا رجل فيجب أن أحمي المرأة , و أنا أوافقه على ذلك و لكن إذا قلت أنا راجل و ثرت من أجل ترقيص الحواجب لكى فى الشارع أو حركه من شاب وضع يده على قلبه عندما مريتى أو ... الخ , فطبيعى أن أثور أكثر لو تعرضت للإهانه , و هو ما يحدث لجنس الذكور مثلى كل يوم فى شوارعنا
مظنش إنها حملة و وقفه إحتجاجيه عايزين تعملوها ضد الحركات دى
لو هو كدا و الناس عرفوا فمش هيهتموا يؤيدوكم
أما لو تحدى بحق و حقيقى مثلنا و أنا أعتقد إنه كذلك إذا فلنضع أيدينا فى أيدى بعض و تكون المطالبه لنا كلنا
? Did 2nd and 3rd class passengers on the Titanic have a fair chance
هل تتصورى إن , لو جاى من طريق بعربيتك و قابلتك عربيه فى الإتجاه المعاكس و الشارع ضيق و واحد منكم لازم يرجع , فيا ذالل يا مذلول , مش تفاهم و مين يرجع و مين يتقدم لأ أى حاجه النهارده فى مصر إحتكاك و أى إحتكاك فى مصر يا ذالل يا مذلول , لو راكب فى مواصله أو حتى ماشى على رجلك على الرصيف كافى خيرك شرك , يجي الخناق لحد عندك و هى نفس المعادله

ملهاش حل غير المعاقبه الجسديه على الإهانه و بدأ الشجار و السجن لفتره محترمه و الإحتكام إلى اليمين الحاسمه فى حالة عدم توفر أدله و حسم الامر فى جلسه فوريه من مره واحده او مرتين على الأكثر و زى ما أمريكا بتعمل , أمر بعدم الإقتراب فى دائره نصف قطرها كذا و كذا من الأمتار أو الكيلو مترات من الطرف المعتدى عليه و التعويض المالى المبنى على قدرة المعتدى الماليه و ليس على مكانة رفعة او وضاعة المعتدى عليه فإن كان المعتدى عليه وضيع المكانه نال مائة جنيه أو الف جنيه و إن كان رفيع المكانه نال خمسين الف

لا الغرامه يجب ان تؤلم المعتدى لأن بالطريقة دى فنجيب ساويرس يقدر ينزل يمسح بكرامة أهل أى من المناطق المعدمه الأرض كلهم و يدفع مبلغ لن يشعر بيه أو يصرفه فى عشوه أو فسحه لأوربا , إنما لو ضرب واحد فكان نصيبه أن إنضرب ثم سجن ثم إقتسم ماله مع من أهانه لحل الهدوء فورا فى الشارع المصرى و تأدب الناس و أمن الصغار قبل الكبار و الأنثى قبل الذكر

لأن نفس الشيء يطبق على أى إتهام تحرش سواء كان الضحيه رجل أو إمرأه سواء كان تحرش شيكولاته و أستظراف و دعوات حب من التى تتعرضون لها أو التحرش الأخر الذى نتعرض نحن و أنتم له

أذكر عندما كنت قبل العشرين من عمرى , و علاوة على ذلك أنا دائما شكلى يعطى سن أصغر بكتير من حقيقتى , فرأيت رجال بفارق كبير فى السن عنى فى عربه يتحرشون ببنتين و كان الشارع خالى , إلا أنا و هم فقط فسألت البنتين إذا كانوا بيدايئوهم فردوا بالإيجاب فرأيت من كاونا فى العربه يلتفون بعربتهم و يرحلوا بصمت بمجرد أن راونى أستعلم من البنتين و من غير أن أقوم بأى شيء
لكن الأمر على العكس فى حالة التحرش الذى نتعرض نحن له

نفس المصريين يكونون فى قمة التحكم فى الغضب و الأدب و الصفح و حسن المعامله عندما يكونون فى الخليج لانهم مدركين أن القانون يختلف إذا العيب ليس فى الجينات التى فى اجسادهم و لا فى الفقر و لا فى حرارة الجو و لا ... و إنما فى قوة النظام الحاكم و حسمه فى تعامله مع الواقعه

أعود لسؤال البداية

هل نحن فى مركب واحد لذا الرجال ينضمون للحمله أم هى مركبتين ؟
لو فى مركب واحد و مجتمع واحد إذا نطالب معا بحماية واحده و تصدى واحد و قانون مشدد واحد يستبدل كل الهراء القديم و نعمل معا لحياتنا كلنا و حقوقنا كلنا و ضمانة كرامتنا كلنا

و لا هو يعنى بعد ما تخلصوا حملتكم و تجيب ثمارها , و الله أعمل بعد أد إيه فى ظل هذا النظام الحاكم , فلسه هنبدأ من أول و جديد حمله لينا أحنا و تبقوا إنشاء الله لو ربنا أحيانا تنضموا معانا ؟ ... موت يا حماااار

الجمعة، 10 أبريل، 2009

إدعوهم لأمهاتهم

لماذا نسمع ضجيج الشيوخ و المتخلفين كلما كانت هناك حالة فى المجتمع لإلحاق نسب المولود لأمه ؟
يعتمدون على الآيه التى تتكلم عن الأبناء و تقول إدعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله الأحزاب 5
أتراهم يعتمدون فعلا على تلك الآيه أم على سيطرتهم على حياة الناس و أن أحدا لا يقرأ ؟

فى البدايه فى القرآن كلمة أبائهم لا تعنى الأب فقط و إنما تعنى الأم أيضا فها هو يوسف فى أخر قصته فى السورة المعروفه بإسمه و قد ءاوى إليه أبويه 99 و رفع أبويه على العرش 100 أى أن كلمة "أبويه" تعنى معا الأب و الأم
و ليس بهذا المثال فقط بل الأمثله على هذا كثيره , خد عندك
فإن لم يكن له ولد و ورثه أبواه فلأمه الثلث النساء 11 أهى دى واضحه جدا , الأم فى الاول دخلت ضمن كلمة أبواه ثم بعدها مباشرة إتفصلت بالإسم
و أما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغيانا و كفرا الكهف 80
يا بنى أدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنه الأعراف 27 , أظن مفيش أوضح من كدا , إللى كانوا فى الجنه و فتنهم الشيطان و أخرجهم منها مش كانوا بردو مذكر و مؤنث ؟ يعنى مش الذكر بس هو إللى تشمله كلمة أبائهم
و لأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك النساء 11

و من ناحية أخرى عندما سأل يعقوب بنيه و قد حضره الموت ما تعبدون من بعدى ؟ قالوا نعبد الهك و إله أباءك إبراهيم و إسماعيل و إسحاق البقرة 133 , إذا كلمة أباء تعنى أيضا ليس فقط الأب و الأم المباشرين لكل منا و إنما تعنى أيضا باقى سلسلة النسب صعودا
و كذلك هنا
كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم و إسحق يوسف 6
الله ربكم و رب آبائكم الأولين الصافات 126
و اتبعت ملة آبائى إبراهيم و إسحاق و يعقوب يوسف 38

الطريف إن تحديدهم لمعنى أبائهم فى الآيه التى تقول إدعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله الأحزاب 5 بأنها تعنى الأباء الذكور فقط سيقود لأن تصبح آيات مثل جنات عدن يدخلونها و من صلح من آبائهم و أزواجهم و ذرياتهم الرعد 23 يكون فيها دخول الجنه مقصورا على الآب الذكر فقط و الأم الانثى غير مشموله حتى لو صلحت
الخلاصه
  • المولود يمكن ان ينسب لأسم الأم فقط أو الأب فقط أو كلاهما معا
  • لا يوجد نهى فى الأحزاب 5 على نسب الطفل للأم و تطلب أن يكون النسب فقط للأب و إنما كان مجرد نهى عن نسب الطفل لغير أهله الحقيقيين فقط ليس اكثر و بدون التطرق فى الحديث لمن من داخل أهله سينسب الطفل , إن كان لأمه فقط أو لأبوه فقط أو للأثنين معا
  • الموضوع واضح لدرجة إنى كنت أحجم عن الكتابه فيه من مده لأنى مش قادر أستوعب إن ال 80 مليون مصرى و 340 مليون عربى و ال 450 مليون مسلم فى العالم لا يقرأون
  • أبعدوا عن كل الشيووووخ و كل رجال الديييين , ليس فى الإسلام فقط , إنما فى كل الأديان , كلهم ضالين مضلين
أمثله للكلام الخطأ
إكتب فى محرك البحث عبارة نسبب الطفل لامه و ستحصل على مواقع تنشر كلام رجال الدين الذى يدعون فيه أن الله نهى عن ذلك و فرض ان ينسب الطفل لأبيه , و أيضا هنا فى موقع أهل القرآن نفس الخطأ من الدكتور أحمد

الجمعة، 3 أبريل، 2009

الأربعاء، 1 أبريل، 2009

إبعدوا عنى

إبعدوا عنى , أحسن أنا مش مرضى عنى من الجميع
أهو أحدث وصف لى من الدكتور أحمد صاحب موقع أهل القرآن
المعنى الذى وصلت إليه مع بعض الأخوه عن الزنا تخلف عقلى و أنا مغرض لانى لى هوى و أستثقل الصلوات الخمس و أسعى بكل جهدى لكى أجعلها صلاتين و أحرف معانى القرآن لتتسق مع هواى لكى أبرر لنفسى و أفترى على الله و أحرف شرعه و ليس لديه صبر على تحمل هذا الجهل القمىء و ينصحنى ألا أستخدم الموقع إذا أصريت على هذا التخلف العقلى
خدوووووو بالكم من أفكارى
هاهاهاهاهاهاها
سأنقل هنا ما كتبه صالح بنور لأنى أراه يعبر عن رأيي
لا يوجد فرق بين القرآنيين وغيرهم ، فالكل يدعي مصدرا في التشريع الآباء ، والأكثرية ، والتواتر ، وما إلى ذلك من المصادر ، وهذا ما كانت تفعله الأمم السابقة ، ورغم أن الله بين بأن الذين ضلوا من قبل كانت هذه هي بمصادرهم ، وهي التي ضلوا بها ، والقرآنيون وغيرهم يعلمون هذا جيدا ، إلا أن العودة للآباء غريزة أهل الضلال ، أما شعار القرآن وكفى ، أو شعار نحن القرآنيون ، أو شعار نحن أهل القرآن ، فكل هذه الشعارات ما هي إلا أسماء لا حقيقة لها في الميدان ، ولك أن تسأل القرآنيين عن التشريع ، من أين لهم بالتشريع ، فحينها تكتشف الحقيقة ، وحينها ترى مصادر التشريع تخرج أمامك شتى ، وحينها ترى كيف أن القوم كانوا يتمسكون بالآباء إلا أنهم كانوا يخفون ذلك
و لكم الإختيار أيها القراء الإعزاء إن كنتم تبعدوا أو تفضلوا معايا

تحديث
كان هذا ردى و إستندت فيه لما كتبه احد أشقاء الدكتور احمد نفسه و وقتها لم يرميه أحد بسهم , نفعتنى إن لى ذاكره قويه
توضيح
لا أخفي عليكي أختي العزيزة أن مقالاتك عن الصلاة فعلاً أفكر فيها وفي كل الأدلة القرأنية التي أتيتي بها لإثبات ما تقولينه من أن الصلاة ثلاث مرات فقط .

وردت هذه الفقره كتعليق من أحد أعضاء عائلة الدكتور أحمد الكريمة و كانت تعليقا على مقال ضمن سلسلة مقالات مشهوره جوهرها رفض الإعتراف بأن الصلاه غير مذكوره فى القرآن بل إنها مذكوره و ليست منقوله لنا بالتواتر و ترفض المقالات الإعتراف بصلاتى الظهر و العصر و تغير فى طريقة الأداء و هذا المقال تحديدا كان يقترح أيضا أن صلاة الجمعه المقصوده فى القرآن هى الفجر و غير التى نعرفها اليوم ... و كان تعليق نفس الشخص علي جزئية صلاة الجمعه كالأتى

ونشكر لكي اجتهاداتك التي نستفيد منها دائماً وخاصة بالنسبة لاجتهاداتك حول صلاة الجمعة فعلاً هى وجهة نظر أقرب إلى الصواب .

و لكن رغم ذلك عندما أشرت أنا إلى وجهة نظر مقاربه فى الصلاه توصلت إليها فيكون وصفى من الدكتور أحمد إننى أستثقل الصلوات الخمس و أسعى بكل جهدى لكى أجعلها صلاتين و أحرف معانى القرآن لتتسق مع هواى لكى أبرر لنفسى و أفترى على الله و أحرف شرعه . فما الفرق بينى و بين من كتب التعليقات بالأعلى إذا ليكون وصفى كما سبق ؟ و لم يوصف المعلق السابق بأنه يستثقل الصلوات الخمس و يميل أن يجعلها ثلاث و يستثقل صلاة الجمعه . هل لأنى إقتنعت بكلام أحد المفكرين فى الموقع و الذى رأى إنها إثنتين و ليست خمس أو ثلاث , فهل المشكله فى العدد إذا لأنه قل ؟؟ إذا كان كذلك فها هى فقره أخرى لنفس المعلق يستكمل فيها شارحا فيقول

الصلاة في حد ذاتها هي وسيلة من وسائل التقوى أي تقوى الله عز وجل والهدف أن تنهانا عن الفحشاء والمنكر .حتي لو اختلفت طريقة تأديتنا لها وعدد المرات .

و من يدرى فربما صلاتى أكثر فى الوقت و الفاعليه ممن يصلى الخمس و من يدرى إن كنت أذكر الله فيما بين الوقتين أم لا ؟

و المعلق نفسه القريب للدكتور يضيف شارحا

لو تحقق الهدف من الصلاة وهو أن يجد الإنسان أن صلاته تنهاه عن الفحشاء والمنكر وتجعل منه إنسان يعامل الآخرين معاملة حسنة كما أمر الله سبحانه وتعالى، معنى ذلك أن صلاته صحيحة ومقبولة عند الله لأنها تحقق الهدف منها.
و أنا أحسست بتغيير فى داخلى من تلك الصلاه , و هذا شيء أنا أدرى به

أما عن معنى كلمة زنا فقد إجتهدت مخلصا مع بعض الأخوه للوصول للمعنى من القرآن فقط لكن رأى الدكتور إننى مغرض و لى هوى , فمن شق عن صدرى و رأى ما فيه إن كان لى هوى أم لا ؟؟؟

على كل حال الدكتور أحمد أستاذ كبير لى و تعلمت منه كثيرا


و مكنش فى رد و إنما كلام فى أى حاجه تانيه , حول مدى صحة ما توصلت إليه فكان ردى الأتى
لا يوجد أى نقاش حول معنى كلمه فى التعليق الذى وضعته بالأعلى و للتركيز أقول إنه كان توضيح عن وصفى بأوصاف بعد إجتهاد إجتهدته و ضربت مثل أن غيرى إجتهد أيضا و لم يوصف بذلك , و مثال أخر أن الدكتور كتب إنه لسنوات طويله لا يصلى الجمعه نتيجة رأى عقائدى حول المساجد الحاليه و لم يصفه أى منا بإنه أستثقل أدائها مثلا , أنا أيضا لى حق ان أسئل عن من شق عن صدرى و رأى طبيعة نيتى ليعرف إن كنت صادقا فيها أم لا ؟

فمكنش فى تعقيب بعد كدا
عموما أنا مكنتش رجعت للموقع أحط تعليقات إلا بعد كذا دعوه لى , فسهل أما أطلع منه تانى

No One